اصبر شوية...

8 من أحسن وأسهل اللُعب اللّي تقدرو تلعبوهم فالفراش

الفكرة ديال أنك تلعب وتسابق فالفراش تقدر تبان مبرهشة شي شوية، وماشي شي حاجة اللّي يديرها الواحد وهو كيفرح القريد، خصوصا أن الكوى بالنسبة لبزاف امتحان ومسؤولية ماشي لعب. غير هو إذا خممتي فيها شوية غادي تلقى بلّي اللعب والتقشاب فالفراش فيه حويجات زوينين اللّي يقدرو يفيدو العلاقة ويزيدو الحميمية ديالها. الألعاب اللّي تقدرو تلعبوها فالفراش تقدر تخليكم تعرفو بعضياتكم اكثر، تحيد الروتين وتنقص الضغط والتوتر خصوصا فالبدايات ديال العلاقة، هذا غير أنها كتخرّج العلاقة من داك الإطار ديال الكوى وكتعطيها بُعد إنساني .. وما تنساوش بلّي أي إنسان شحال ما كان السن ديالو، ضروري فيه طفل صغير كيبغي يلعب. فهاد الموضوع غادي نتعرفو على 8 من أحسن وأسهل اللُعب اللّي يقدرو جوج يلعبوهم فالفراش.

حديث ومغزل
هاد اللعبة زوينة لواحد باغي يتقل اللعب، يعبر ويدّي ويجيب فالهضرة قبل الكوى. كتافقو على حرف ممنوع تنطقوه، وكتبقاو تهضرو عادي، كيداز النهار وشنو درتو وفين مشيتو، اللّي زلق ونطق الحرف كيطيّر شي لعيبة من داكشي اللّي لابس. اللّي خسر كيخسر عريان وكينزل عليه الحكام.

سباق الوضعات
فسباق الوضعيات غادي تشوفو شحال من وضعية تقدرو تديرو فالكوية، وشكون اللّي قاري اكثر. هاد المسابقة خاصها راجل بعقلو متفتح وعندو ثقافة جنسية، حيت كاين اللّي إذا فهمات عليه المرا كيضرو راسو، وغيقول بلّي كانت “متعودة … دايما”. ولكن كتبقى لعبة زوينة حيت غاتخليكم ديما تقلّبو على الجديد تجربوه، وما كتخليش الروتين والملل يخصّر الممارسة.

كولشي إلّا هادي
كولشي إلّا الإيلاج. بمعنى كولشي إلّا زيزي يدخل فالتوتو، بهاد الطريقة كتخرجو من داك الروتين ديال الكوى بالدّيه وجيبو وكتقلبو على كاع دوك الحوايج لوخرين اللّي تقدرو تديروهم، يعجبو الطرف الآخر ويمتعوه من غير الإيلاج. البوسان، المداعبة ديال البلايص الحساسة فالجسم ديالو، اللعب بالصبيعات، اللسانيات، أو الماساج وزيد وزيد. هاد اللعبة زوينة الأزواج اللّي طولو شوية فالعشرة وكيعرفو بلّي زيزي ماشي كولشي،  ولكن خاصها الكانة وشوية ديال الإبداع.

الماراطون
كاينة قاعدة وحدة، تا حد ما يجيبو حتى نتكاواو فكل قنت فالبيت أو كل بيت فالدار. اللّي زوين فيها هي أنها طريقة زوينة الواحد يطوّل بيها الحفلة، ومزيانة للرجال اللّي كيحتاجو فاصل إشهاري مرة مرة. غير هو خاصها شوية ديال التواسع وتكون الدار خاوية. اللّي ناقص فيها هو أنكم تقدرو تحرقو بيها شي بلايص اللّي يمكن كنتو تبغيو تخليو التجربة ديال الكوى فيهم لشي مناسبة أخرى.

قلّع
قلّع هي أن الواحد يخمم فشي حاجة وخاص لاخر يطيح فيها. فالفراش قلّع كتولي حاجة اخرى، كتولي من أحسن اللعب اللّي يقدر يزيد بيها الواحد النشاط والرومانسية فالممارسة. كيخمم واحد فيكم فشي بلاصة فالجسم ديالو، خاص الواحد يبوس كل قنت فالجسم ديال لاخر حتى يطيح فيها، وهنا نتي والضمير ديالك، كنتي معقولة وطاح فالبلاصة، خاصك تعطيه نوبتو .. كان فيك التخلويض خليه يبوس يبوس ويبوس. غير هو يقدر يطلع نزق ويقول ليك نكتبو البلاصة قبل ما نبداو فورقة، هنا ما غادي يصلاح غير المعقول.

الكارطة
غادي تشدو الكارطة ديال الرامي وتعطيو لكل علامة شي لعيبة. بحال مثلا القلب بوسة، الكارو ماساج، الوردة لحيسة، والبيك شي لعيبة بالصبيعات. الرقم ديال الورقة كيعني المدة. بحال مثلا إلا طاحت 10 قلب، خاص اللّي جات فيه يبوس لاخر 10 ديال الثواني وهي غادية. تقدرو تبدلو فيها مثلا يولي عدد فردي فيه وعدد زوجي ما فيهش، أو تديرو أرقام فيهم حكام أو عقوبة، زعما آرا ما تبدعو. هاد اللعيبة مزيانة للّي بغى يحيد الدهشة النهار اللول وينقص الضغط.

الشافاوي
هاد اللعبة تصلاح لجوج كيعرفو بعضياتهم مزيان ومعاشرين. واحد يوقف عند الباب، ولاخر كيبقى فالفراش وكيبدا يطرح عليه أسئلة، بحال فين تعرفنا أول مرة وغيرو من الأسئلة الشخصية. كل سؤال كيجاوب عليه كيزيد بيه جوج خلفات لقدام، كل سؤال ما كيجاوبش عليه كيرجعو خلفة اللور. وكتبقى غادية يا يوصل يا ما يوصلش. هاد اللعبة زوينة ملّي كيكون الواحد موحَش أو نزلات عليه الكانة للكوى من السما، غير هي خاصّها دار متيسعة حيت ما جاتش يسمعك شي حد كتقولي ليه: فوقاش آخر مرة جاوني البواسر؟

المراية
كتجلسو فاص آفاص. وخاص كل واحد يدير نفس الشّي وبنفس الطريقة اللّي كيديرها لاخر، إذا باس يبوس فنفس البلاصة، وإذا قاس يقيس فنفس البلاصة، وإذا عض يعض فنفس البلاصة وهي غادية. هاد اللعبة غالبا ما كتكملش حتى كنشوفو شكون اللّي ربح …

خلّي تعليق

الإيميل ديالك ما غاديش يبان للناس.