اصبر شوية...

الوضعيات

كوية المعيلقة

وضعية مثالية إذا بغيتو تعطيو للكوية شوية ديال الدفئ والحنان، بالليل قبل النعاس أو فالصباح مع الفياق. سهلة، ما صعيباش ومزيانة فاش كيكون الواحد مجبّد ومرخي، حيت ما كتحتاجش مجهود كبير. هاد الوضعية هي فاش كتكونو ناعسين جنب ملاصقين بحال جوج معالق. بهاد الطريقة غادي يسهال عليه يحتويك ويجرّك لعندو باليد اللّي مدوزها من تحت راسك ويجيبك بيها لصدرو، ويلعب باليد الاخرى كيف بغى. كتعطيه باش يبوسك، يمصك أو يعضك من الرقبة وفظهرك، ويهضر ليك فوذنيك…الزوين فيها كتلصّق شي فشي، من الصدر ديال الراجل وظهر المرا حتى للنص والفخاض والرجلين، الشّي اللّي يقدر يزيد من حجم المتعة والحميمية فالممارسة، هذا غير أن الإيلاج والدّيه وجيبو بالمهل فهاد الوضعية، كيعاون الراجل باش يطوّل فالكوية وما يجيبوش على السريع، وكيسهل عليه يبدع ويتفادى داك الكوى الناشف. الاحتواء حاجة مهمة بزاف عند المرا، حيت كيحسسها بلّي مرغوبة وكتشهي.اللّي ما زوينش فكوية المعيلقة هو أنها ما كتصلاحش مع راجل زيزي ديالو صغير، حيت غايصعاب عليه يدخلو كامل، ومعنكشة شوية فالحركة فحالة ما بغيتو إيقاع سريع.

المقال الغادي
المقال الجاي

خلّي تعليق

الإيميل ديالك ما غاديش يبان للناس.