اصبر شوية...

النظافة قبل الكوى

النقاوة والنظافة حاجات كنتعلموها من الصغر، ولكن قلال اللّي عندهم فكرة على أساسيات النظافة فالممارسة الجنسية. كاين عدد من قواعد النظافة الخاصة بالكوى خاص الواحد يرد ليها البال، باش يتفادى الأمراض والمواقف المحرجة فالممارسة ويعيش حياة جنسية ممتعة وصحية. المسألة ديال النظافة مسألة أساسية لممارسة جنسية بلا مشاكل، كتخليك تعيشي اللحظة مرتاحة وبثقة، وضرورية بالنسبة لواحد اللّي كيبني لعلاقة طويلة الأمد وباغي يمشي فيها بعيد.

النظافة ديال المسائل

النظافة ديال المناطق الحميمية أساسية، ضرورية، وحيوية. من غير مناطق جسم الإنسان الأخرى، المنطقة ديال الحجر عندها حساسية خاصة، حيت منطقة ما مهوياش، وما كتضربش فيها الشمس، ومع العرق والرطوبة صافي كملات الباهية، كتولي هاد البلاصة هي فين كيتجمعو الجراثيم والفطريات، الشّي اللّي يقدر يسبب أمراض معدية وخطيرة، هذا غير الريحة الخايبة والحكّة والتبرزيط.

بالنسبة ليك، ضروري تنظفي التوتو من برا، وحتى الترمة إذا كان الراجل كيلعب بلسانو بزاف. التنظيف ديال الفريخ مهم باش تجنبي الالتهاب والفطريات والحكّة والريحة الخايبة. ضروري تنظفي التوتو من برا قبل وبعد الكوى، وما تستعمليش فالتنظيف مواد منظفة أو الصابون أو أي مستحضر أخر، حيت هاد المستحضرات غادي تخربق التوازن الحمضي ديال الجلد، وغادي يولي الجلد بيئة مناسبة لتكاثر الفطريات، الما الدافي كافي وقاضي غاراض، وما تنظفيش التوتو من لداخل بالما، التوتو عضو كينظف راسو براسو، إذا دخل ليه الما غادي يجر معاه الجراثيم والميكروبات لداخل. وملّي تنشفي المنطقة، طبطبي على البلاصة بفوطة نقية خاصّة وما تحكيش، حيت الحكان غادي يهري ويجرح الجلد ويدير للميكروبات والفطريات منين يدوزو، خاصة أن الجلد ديال هاد المنطقة رطب وساهل يتجرح. عموما النظافة ديال لفريخ موضوع مهم، وفيه ما يتقال، هذا علاش خصصنا ليه موضوع مستقل.

بالنسبة ليه، تاهو خاصو يتهلا فالقريد، حيت مع الواحد مطهر الراس ديال الزيزي كيكون مكشوف ومنو للعرق والميكروب، وبالتالي عرضة للأمراض والريحة الخايبة. تنظيف المنطقة ضروري قبل وبعد الكوى وأساسي حتى ليه هو باش يتفادى المشاكل، ويعيش ممارسة جنسية صحية وممتعة، خاصة إذا كان كيعجبوه اللّسانيات.

النظافة ديال الملابس الداخلية

النظافة ديال الملابس الداخلية مهمة، مزيان لواحد يبدل الملابس الداخلية ديالو بانتظام، وماشي بالضروري حتى يتوسخو. العرق اللّي كيبقى فالملابس الداخلية، كيدير بيئة معتبرة لتكاثر الميكروبات والجراثيم، وداكشي كيدير الريحة الخايبة والحكّة مع الوقت. هذا غير أن الشحمة اللّي كتجمع على الجلد والخلايا الميتة كيسدو المسام وكيسببو التهاب المناطق الحساسة ودوك الحبوب الباسلين ديال السوَة اللّي مصيبة باش كيزولو.

حاولي  تفاداي الملابس الداخلية المزيرة والدجين اللاصق لمدة طويلة، حيت كيحبس العرق فالجلد، ما كيخليش المسام تّنفس وكيخلي للجراثيم فين يرعاو. من الأحسن الواحد يلبس ثوب طبيعي، بحال القطن ويتفادى النيلون. وفالدم، ضروري تبدلي الخرقة كل ستة ديال السوايع وعلى حسب الدورة، حيت إذا بقات اكثر، كتجمع الميكروبات والجراثيم وكتبدا دير الريحة والمرض.

الاهتمام بالشعر ديال المسائل

الاهتمام بالشعر ديال التوتو ضروري، حيت الشعر كيجمع العرق والإفازات المهبلية وكيدير الريحة، هذا غير الجراثيم والميكروبات اللّي كيجمع. زيد عليها ما كيشجعش الراجل يهبط بلسانو لتما. شعر قصير ما أمكن ونقي مزيان، وضروري  تنتابهي لمعايير العناية بشعر التوتو سواء كان بالمقص أو الشمع، فالدار أو فالصالون، الأدوات خاصها تكون نقية وللاستعمال الشخصي فقط، ومزيان الواحد يتفادى الززوار.

الحسانة ديال الرجلين، مسألة نسبية، أن أغلب ممثلات البورنو محسنين رجليهم ومشمعين ما كيعنيش بالضرورة أن ما كاينش رجال اللّي كيعجبهم الطبيعي، الباط فالمقابل من الأماكن الحساسة فالجسم ديال المرا، واللّي الرجال بالعادة ما كيعطيوهاش اهتمام فالمداعبة، أكيد أن باط محسن ونقي وريحتو زوينة غادي يدفع الراجل يعطي لديك لبليصة حقها من الاهتمام.

الحسانة ديال شعر الزيزي، أو ما يُعرف اصطلاحا بالجزَة، مسألة فيها خلاف، كاينة المرا اللّي كتفضل زيزي محسن، حيت كيعطي انطباع بالنظافة، وكاينة اللّي مع الطبيعي والمشعر، غير هو العناية والنظافة مسألة مفروغ منها، وفالنقاوة والاهتمام بالشعر ديال المسائل، اللّي كينطبق عليك كينطبق عليه حتى هو.

ما تحبسيش البولة

ما عمرك تحبسي البولة، لا نتي ولا هو. جاتك البولة نوضي للمرحاض، خاصة قبل الكوى. البول كينظف المسالك البولية وكيدفع الجراثيم والميكروبات تخرج برا. ملي الواحد كيحبس البولة، كيعطي لهاد الجراثيم الوقت باش يزيد ويتكاثرو ويدير جراثيم اخرى، الشّي اللّي كيجيب المرض.

النظافة ديال الفم

النظافة ديال الفم ضرورية حتى هي، ما كاينش اللّي كيخصّر الكوية قد ريحة الفم الخايبة. تنظيف الأسنان خاص يكون عادة يومية. غير هو من الأحسن الواحد يتفاداه قبل الكوى إذا ما كانش موالف يحك سنانو، حيت الحكان يقدر يجرح اللثة ويسيل الدم، ومع البوسان واللحيس وداكشي، يقدر يهز أو يلصق شي مرض. ها علاش من الأحسن يشلل بمنظف ديال الفم من هادوك اللّي كيتباعو فالسوبرمارشي أو يقضي بالما، حتى يتعلم يحك سنانو بانتظام من بعد.

النظافة ديال الضفار

ماشي بالضروري المينيكير والبيديكير والصالون، كاينين الرجال اللّي كيعجبوهم الضفار ملونين مستيليين، ولكن الأساسي هو ظفار مقادين ونقيين، حيت الضفار كيجمعو لوسخ، وإلا كنتي خرباشة و كان راجلك من هادوك اللي كيعجبهم يتشرملو فالكوى، خبشة بضفار مسخين تقدر تسبب أمراض خايبين. نفس الشّي بالنسبة ليه، العناية بالضفار ضرورية، خاصة إذا كان يعجبو يهر ليك الفريخ بصبعانو.

الحاصول، أحسن حاجة الواحد يديرها قبل الكوى هي شي دوش، دوش خفيف بما دافي والصابون، كينظف الجسم من العرق والغبرة، و كيحيد العيا ويجدد النشاط، هذا غير أنكم تقدرو دوشو بجوج مع بعضكم، غادي تكون أحسن بداية .. الماء والصابون والوجه الحسن، وآاراك للكوى.

المقال الغادي
المقال الجاي

خلّي تعليق

الإيميل ديالك ما غاديش يبان للناس.