اصبر شوية...

المختور

أنواع الأوركازم وكيفاش تلعبي عليهم

مهم أن المرا تجيب راس مقاد. وأوركازم معتبر من بعد شي نص ساعة ديال قلب وشقلب كتكون حاجة زوينة ونهاية سعيدة. غير هو اللّي ما عارفينهش بزاف ديال العيالات هو أن الراس فيه وفيه، فيه أشكال وألوان. وطبيعي أن نفس الأوركازم كل مرة مع الوقت غادي يطلع فالراس، هذا علاش مزيان التنويع ويجرب الواحد مرة مرة حاجة جديدة. فهاد المقال غادي تعرفي أنواع الأوركازم، الفرق بيناتهم وكيفاش تلعبو عليهم وتنوعو بيناتهم.

هاد المسألة ديال أنواع الأوركازم تقال فيها بزاف، من غير المجلات العلميّة اللّي عالجت الموضوع بالتجربة والبحث، كلها وشنو كيقول، كاين اللّي كيقول كاين 6، شي بعضين كيقولو كاين 11، كاين اللّي مشا حتى لـ 15. وكاين من جهة اخرى اللّي كيقول بلّي الأوركازم راه واحد، غير هو كيفاش كتوصل ليه والنوعية ديال الاستثارة هي اللّي كتختلف، وكاين اللّي كيقول بلّي نوعية الاستثارة كتعطي متعة مختلفة وبالتالي كاين اكثر من نوع واحد ديال الأوركازم. حنا هنا غادي نركزو على 3 ديال الأنواع معروفة على حسب الاستثارة وطريقة التهييج.

الرّعشة ديال الكليتوريس

الرعشة هي الراس اللّي كتجيبيه من استثارة الكليتوريس، والكليتوريس أو البظر بالعربية، هو عضو حساس فالجهاز التناسلي ديال المرا. الراس ديالو هو الراس ديال التوتو فين كيتلاقاو الجنيحات ديال الفريخ. كيكون غالبا مغطي وكيتنفخ ويبدا يزدح مع الشهوة والإثارة الجنسية. الحجم ديالو كيختلف بين العيالات، ولكن اللّي ما فيهش خلاف هو أنو العضو الأكثر حساسية فالجسم ديال المرا. حيت الرويس ديالو بوحدو فيه آلاف الأعصاب الحسيّة، كاين اللّي تيقول الضوبل ديال اللّي كاينين فزيزي ديال الراجل. وهاد الأعصاب كينقلو المتعة والنشوة لعدد أكبر من الأعصاب اخرين فالنخاع الشوكي وباقي الجسم، هذا علاش الإحساس بالمتعة مع الرعشة كيتحس بزاف على الجلد، البشرة ديالك كتنمّل ولحمك كيتبورش.

الرعشة خاصها التركيز على الراس ديال التوتو، وأحسن طريقة لتهييج الكليتوريس هي بالصبيعات أو باللّسان، وبتنويع الحركة والضغط شوية. هاد النوع ديال الأوركازم هو اللّي معروف بزاف، مادام أن أغلب العيالات كيجيبوه بالتهييج ديال الكليتوريس وكيصعاب عليهم يجيبوه بالدّيه وجيبو.

الرّجفة ديال التوتو

الرجفة هي الراس اللّي كتجيبيه من التهييج ديال الجناب ديال الفريخ من لداخل، ملّي كيكون الزيزي فالتوتو كيتحك وبالدّيه وجيبو. هادي شحال كانو كيقولو بلّي الرعشة ديال البريهيشات والرجفة ديال العيالات اللّي بعقلهم. من بعد غادي يلقاو بلّي أغلب العيالات كيجيبوه من التهييج ديال الكليتوريس ماشي غير بالدّيه وجيبو.

هذا ما كيعنيش أنو ما يمكنش تجيبيه غير بالإيلاج وبالتهييج ديال الجناب ديال التوتو بوحدو، غير هو خاص يكونو العضلات ديال التوتو مخدومين، باش تقدري تقرمي عليه، الشّي اللّي غادي يسهّل على الزيزي يتحك مزيان فالجناب ويعطيك المتعة اللّي تخليك تجيبيه.

الرجفة خاصها الزيزي يتحك ما أمكن بالجناب ديال التوتو، هذا علاش الإيلاج خاصو يكون مع حركة دائرية تقيس الجناب، ماشي غير يدخل ويخرج. الراس ديال الرجفة ماشي بحال التبوريشة ديال الرعشة، الراس ديالها إحساس بالمتعة كيتحس فالجناب ديال التوتو ملّي كيبداو ينفضو، وكيطلع من لداخل مع السلسول باش ينتقل للجسم كامل.

الضّالة

هاد الأوركازم فيه هضرة بزاف، واش كاين ولا ما كاينش وواش نقدرو نحسبوه مع الرجفة ولا نعتابروه نوع بوحدو. الضّالة هي الراس اللّي المرا كتجيبو من التهييج والإثارة ديال الجدر ديال الكليتوريس من لداخل، بالاحتكاك ديال الزيزي بالسقف ديال التوتو أو بالصبيعات. خاصو وضعيات خاصة اللّي كتسهّل على زيزي يقيس 3 حتى لـ 4 سنتيم مع الدخلة ديال التوتو باش يصدق، بحال كوية المصلوح، كوية الفقيه أو البكّارية.

الضالة إحساس زوين بالمتعة كيتحس لداخل كيفما كيتحس على الجلد والبشرة وباقي الجسم، حيت كيجمع بين الرعشة ديال الكليتوريس والرجفة ديال التوتو، خصوصا إذا مشات الإثارة ديال الجدر ديال الكليتوريس مع التهييج ديال الرويس بشي لحيسة بالصبيعات أو غير بزيزي فشي وضعية مريحة ومناسبة.

الحاصول

التفصيل فأنواع الأوركازم الهدف منو هو تخلّي الواحد ينوع المتعة، يتفادى الروتين ويعيش تجربة زوينة. ما كايناش شي حاجة علمية كتأكد بلّي نوع احسن من لاخر أو نوع معين من التهييج زوين على لاخر، والإحساس بالمتعة كيختلف من مرا لمرا على حسب الكانة والنفسية. غير هو المعروف أن أغلب العيالات كيبغيو التنويع باش يجيبو راس مُعتبر.

الأوركازم حاجة زوينة، غير هو ما خصش يكون هو علاش ضاير الفيلم، حيت داك الإحساس ديال ضروري نجيبو غادي يخربق الكوية. بعض المرات ما غاديش تجيبيه، ولكن هادشي ما خاصوش يضرك فراسك، هذا علاش التركيز خاص يكون على المتعة وعلى أنك تدوزي وقيتة زوينة، والراس غادي يجي بوحدو.

خلّي تعليق

الإيميل ديالك ما غاديش يبان للناس.